فن الاستقالة: كيف تترك وظيفتك باحترافية؟

كثيرًا ما تمر بنا أوقات سيئة في العمل أو فترات نشعر فيها بالإحباط والملل. لكن كيف تميز إن كانت هذه الأعراض طبيعية ومؤقتة، أم أنها إشارة للتفكير في الاستقالة من الوظيفة والبحث عن أخرى؟ وإذا كان الوقت قد حان بالفعل لترك الوظيفة، فستحتاج إلى تعلم فن الاستقالة لتعرف كيف تغادر بفاعلية؟

قبل اتخاذ قرار الاستقالة من الوظيفة

فكر جيدًا فيما بعد الاستقالة لأنك ستفقد مصدر دخلك واستقرارك المادي، وستفقد منصبًا قد لا تجد مثله في وظيفة أخرى، وغير ذلك من الجوانب السلبية في ترك العمل. تأكد من وجود وظيفة جديدة أفضل ستذهب إليها، أو تجهيز غطاء مادي يكفيك للعيش لمدة ستة أشهر على الأقل، لحين العثور على مصدر دخل جديد.

لا بد من وجود خطة كاملة لما تنوي فعله بعد ترك الوظيفة، حتى لا تندم بعد ذلك بسبب العشوائية في اتخاذ قرار مثل هذا. أما إن كنت ستترك الوظيفة للانتقال للعمل عن بعد أو للعمل الحر بشكل عام، فهناك أمور يجب معرفتها قبل ترك الوظيفة والاتجاه للعمل الحر.

تذكر أنك ستقوم بتسليم أي أجهزة أو مرفقات معك تابعة للشركة مثل: هاتف محمول أو سيارة أو جهاز لوحي، أو غير ذلك. لذا، راجع قائمة المرفقات التي تسلمتها مع توظيفك، لأنك ستسلمها مع استقالتك. وتذكر أن هناك فترة إخطار (notice period) قبل تقديم طلب الاستقالة من الوظيفة، هذا يعني أن التاريخ الفعلي لترك العمل قد يكون بعد أسبوعين تقريبًا من تقديم الاستقالة.

لكن ضع في حسبانك، أن صاحب العمل قد يطلب منك ترك العمل فورًا دون انتظار يوم آخر. وقد يحدث العكس ويطلب منك صاحب العمل الانتظار فترة أطول من المنصوص عليها في خطاب الاستقالة، أو مما هو مُتفق عليه في قوانين العمل. المهم أن تتخذ احتياطك لكلتا الحالتين.

راجع قانون العمل جيدًا، وكذلك بنود العقد الذي تم تعيينك به، حتى تكون على دراية كاملة بحقوقك وحقوق مديرك. إن كان من حق مديرك إنهاء عملك فور تلقيه خطاب الاستقالة، فتأكد من امتلاكك لجميع المعلومات التي تحتاجها من كمبيوتر العمل الخاص بك. كذلك تأكد من إزالة بياناتك الشخصية، وحساباتك الإلكترونية، كالبريد وصفحات التواصل الاجتماعي.

كيف تستقيل من وظيفتك بمهنية؟

الاستقالة من العمل فن ومهارة، تتطلب الكثير من الشجاعة والحكمة. اتخاذ هذا القرار قد يكون صعبًا، خاصة إن كانت الشركة قد استثمرت الكثير من الوقت والجهد لتطويرك، لكن من ناحية أخرى يتوجب عليك اختيار الأفضل لحياتك المهنية والشخصية، فكيف تستقل من وظيفتك بمهنية؟

1. لا تترك العمل بدون استقالة

تحدث أحيانًا بعض المواقف غير الجيدة التي تستنفذ طاقتك، وتشعر معها أنك لا تريد الذهاب للعمل مرة أخرى. ترك العمل دون استقالة من أسوأ القرارات التي قد تقدم عليها في تاريخك المهني، فإياك أن تنقاد لغضبك في اتخاذ هذا القرار.

ترك الوظيفة بهذه الطريقة ينافي الأخلاق المهنية، ويترك عنك انطباعًا سلبيًا، وبالتالي لن يتم ترشيحك من قِبَل زملائك لأي وظيفة في مكان آخر. من النتائج السلبية لهذا القرار أيضًا: قد يُعطي مديرك تقريرًا سلبيًا عنك للمكان الذي ستذهب إليه بعد ذلك.

اجعل طرق تواصلك في العمل إيجابية أو محايدة على الأقل، ليس هناك ما تربحه عندما تكون سلبيًا. احرص على قضاء هذه الفترة الأخيرة في عملك بدبلوماسية، حتى إن كنت تكره وظيفتك، أو تكره التعامل مع مديرك. تذكر أنه إن وصلت أمورًا سيئة عنك لمديرك الجديد قد يعتقد أنك ستتعامل بالطريقة نفسها إن وافق على توظيفك.

فن الاستقالة من العمل يُحتم عليك الحرص على ترك انطباع جيد، كما كنت حريصًا على ذلك في أثناء تقديمك لهذه الوظيفة. ضع خططًا للبقاء على اتصال فعّال مع مديرك وزملائك، سواء من خلال الهاتف أو عبر منصات التواصل الاجتماعي. سيفيدك هذا إن احتجت لخطاب توصية في مكان ما، أو إن اجتمعت مع أحدهم في عمل مستقبلي.

2. قدم الاستقالة لمديرك بطريقة مباشرة واضحة

ترك خطاب الاستقالة من العمل على مكتب مديرك، أو تقديم الاستقالة بطريقة غير مباشرة، لن يساعد في خلق انطباع جيد لدى مديرك. المواجهة الشخصية هي الطريقة الأكثر فاعلية، والأكثر احترامًا لمديرك ووظيفتك.

قد تكون المواجهة في هذا الأمر صعبة، خاصة إن كنت سعيدًا في عملك، ستكون أكثر صعوبة. أما في حالة غضبك وكرهك لوظيفتك، سيكون صعبًا عليك أن تكون هادئًا في أثناء المواجهة. في كلتا الحالتين ينبغي أن تكون مواجهتك دبلوماسية، وأن تنتقي الألفاظ الإيجابية، دون ذم في الوظيفة أو في أحد زملائك.

لست مضطرًا لذكر الأسباب الحقيقية التي دفعتك لاتخاذ هذا القرار، لكن هناك الكثير من الأسباب الدبلوماسية: كوجود وظيفة جديدة براتب أعلى، أو مكان عمل قريب من منزلك، أو مواعيد العمل لا تتفق مع ظروفك الشخصية، أو ستنقل مكان سكنك وستبتعد، وغير ذلك من الأسباب الأخرى.

قد يفاجئك مديرك ويرفض الاستقالة، أو يطلب منك البقاء مقابل ميزات سيمنحها لك. هنا يتوقف الأمر على الأسباب التي دفعتك لاتخاذ قرار الاستقالة، فإن كان لا بد من المغادرة فأكد على تمسكك بقرارك. أما إن كانت الأسباب يمكن حلها، فاطلب من مديرك بعض الوقت للتفكير. ادرس الأمر جيدًا واكتب قائمة بالنقاط التي قد تجعلك تغير رأيك، وقدمها لمديرك.

3. أخبر زملاء العمل باستقالتك

يستعجل بعض الموظفين أحيانًا ويخبر زملائه بقرار الاستقالة قبل أن يخبر مديره، وهذا من الأمور الخاطئة، لأنه غالبًا ما يتسرب الأمر للمدير قبل أن تخبره بنفسك. بعد أن تناقش الأمر مع مديرك، ابدأ بإخبار زملائك الذين تجمعهم بك علاقة وثيقة.

لا تحدثهم عن سلبيات الشركة، أو عن كرهك لوظيفتك. فقط أخبرهم بأنك تود المضي قدمًا في مكان آخر، دون حاجة للتباهي أو لنقد موقفهم. ذكرهم بأوقاتك الإيجابية معهم وكيف استمتعت في العمل برفقتهم.

كيف تكتب خطاب الاستقالة من الوظيفة؟

بعد المواجهة الشخصية في طلب الاستقالة، سترسل طلب استقالة من العمل بطريقة رسمية. يجب أن تكون صيغة خطاب الاستقالة موجزة ومباشرة، وأن تكون مهنية واحترافية؛ لأنه من المحتمل أن يطلب منك مديرك المستقبلي الاطلاع عليها.

يتضمن خطاب الاستقالة معلومات واضحة عن موعد مغادرتك. أظهر امتنانك للشركة وكيف أنها ساعدتك في تطوير مهاراتك، وأنك تقدر وقتك مع الشركة. اجعل صيغة الخطاب إيجابية، وابتعد عن الألفاظ السلبية، فليس هناك فائدة من الانتقاد، أو توجيه الإهانة والعتاب.

في أثناء كتابة خطاب الاستقالة راعِ ألا يزيد طلب الاستقالة عن صفحة واحدة، مع استخدم نوع واحد من الخطوط الرسمية مثل: Arial أو Calibri Light، أو Times New Roman. مع ضرورة مراجعة الطلب لغويًا قبل تقديمه. أما فيما يتعلق بالمضمون والهيكلة الداخلية؛ فابدأ خطابك بالعنوان والتحية لمديرك، واجعل الفقرة الأولى إشارة للاستقالة، مع ذكر سبب دبلوماسي لمغادرتك. بعد ذلك اذكر التاريخ الذي تنفصل فيه عن العمل نهائيًا، غالبًا ما تتراوح هذه الفترة بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع، حسب الاتفاق في أثناء التعيين، أو كما هو منصوص عليه في العقد.

اشكر مديرك على فرصة العمل في الشركة، ومدى تقديرك لبعض الأمور التي مررت بها: كفريق العمل، أو المشاريع التي عملت عليها.. إلخ. لا تنس أن تعرض استعدادك للمساعدة في تدريب الموظف الجديد الذي يأتي مكانك. في النهاية تختم الطلب بطريقة لطيفة ترجو لهم التوفيق. ضع توقيع ختام لطيف بصياغة رسمية، مثل: مع الشكر والتقدير، أو مع خالص التقدير. ثم تكتب اسمك، وتوقيعك بخط اليد أسفل منه.

نموذج استقالة موظف

عنوان الخطاب: طلب استقالة

السيد/ (تذكر هنا الاسم)، مدير (تذكر اسم الشركة أو القسم).

تحية طيبة، وبعد:

أكتب إليكم لأعلمكم أنني أستقيل من منصبي (منصبك) في (تكتب هنا اسم الشركة)؛ وذلك بسبب انتقالي للعيش في مدينة أخرى. سيكون آخر يوم عمل لي في 29 أغسطس 2021.

كان هذا قرارًا صعبًا. لقد قامت (اسم الشركة) بأشياء عظيمة لتطوير مسيرتي المهنية. إنني أقدر كثيرًا مقدار الوقت والجهد الذي استثمرته في تطويري المهني، وجميع الفرص التي منحتني إياها. بدون توجيهاتكم لن أكون حيث أنا اليوم.

يرجى إعلامي كيف يمكنني المساعدة في عملية الاستبدال الخاصة بي. يسعدني تدريب الموظف الجديد وتسريع الفترة الانتقالية.

أرجو لكم وللشركة (اسم الشركة) كل التوفيق.

مع الشكر والتقدير؛

(اسمك رباعي)

(توقيعك)

ماذا بعد تقديم طلب الاستقالة من الوظيفة؟

ما تفعله في هذه الفترة القصيرة هو الذي يتبقى في ذاكرة زملائك ومديرك؛ لذا احرص أن تكون هذه الأيام قوية وإيجابية، حتى تترك انطباعًا جيدًا دائمًا عنك. اجعل آخر ما يلاحظونه عنك التفاني في العمل والمشاركة الفعّالة. اجعلهم يتذكروك كشخص ملتزم يسعى لإنهاء ما بدأه بجدية ونشاط.

ساعد الموظف الجديد الذي سيأتي مكانك، دربه على طبيعة العمل والمهام الموكلة إليه. اجعله ممتنًا لك على هذه الفرصة الرائعة التي منحته إياها. غالبًا لن تتوفر الفرصة للقيام بهذا، لكن هذه المشاركة الفعالة مع زملائك تعبر عن امتنانك للفرصة التي قدمها لك مديرك. هذا الانطباع الذي يأخذونه عنك يحفزهم للتوصية بك في وظائف أخرى مستقبلية.

والآن؛ سواءً كنت رتبت وظيفة أخرى ستنتقل إليها بعد الاستقالة من الوظيفة أم لا، فينبغي لك أن تضع العمل عن بعد في حسبانك. كثيرٌ من الشركات العربية اليوم أخذت هذا الاتجاه في التوظيف، وستجد عشرات الوظائف التي تنشر دوريًا على موقع بعيد.

تم النشر في: نصائح منذ شهرين