دليلك إلى كتابة السيرة الذاتية Resume باحترافالسيرة الذاتية هي حلقة الوصل بينك وبين جهة العمل التي تريد الإلتحاق بها، فهي تتحدث نيابة عنك وتخبر مديري الموارد البشرية عن خبراتك ومهاراتك، وحتى هواياتك واللغات التي تتقنها. لذا، يجب على السيرة الذاتية أن تبرز أهم نقاط القوة لديك، وتؤكد لمدير الموارد البشرية كيف أنك أهل لهذه الوظيفة بالتحديد.

جدول المحتويات:

أهمية كتابة السيرة الذاتية

عندما تتقدم لأي وظيفة، فأنت تنافس العشرات وأحيانًا المئات في كل مرة، وعادة ما تكون السيرة الذاتية هي أساس رفض أو قبول الفرد لإجراء مقابلة العمل معه. لذا، على سيرتك الذاتية أن تترك انطباع جيد عند مدير الموارد البشرية، لتحفزه على اختيارك لإجراء مقابلة العمل معك. ولكي تترك السيرة الذاتية ذلك الانطباع الذي ترجوه، يجب أن يُكتب كل قسم فيها بما يتناسب مع الوظيفة التي تتقدم إليها.

ومن هنا تتضح الأهمية البالغة لكتابة سيرة ذاتية احترافية، فكلما كانت السيرة الذاتية الخاصة بك جذابة وملائمة للوظيفة التي تتقدم إليها، كانت فرصتك في إجراء مقابلة العمل أكبر. وبالتالي، ازدادات فرصتك في الحصول على الوظيفة التي تطمح إليها.

3 جوانب تزيد السيرة الذاتية قوة

قد تكون لديك خبرات مهنية مميزة، وقد تكون الأنسب لشغل الوظيفة التي تطمح إليها، ومع ذلك تُرفض. وذلك إما لإن السيرة الذاتية لم توضح مدى أحقيتك بتلك الوظيفة، أو لإنها لم تتناول جوانب القوة لديك بالشكل الأمثل، وهنا نتناول بعض النقاط الهامة التي يجب الاهتمام بها عند كتابة السيرة الذاتية:

وضّح دائمًا مدى إتقانك للمهارات التي يجب توافرها عند التقدم لتلك الوظيفة بالتحديد، مثلًا لو كنت تتقدم لوظيفة محاسب، فيجب أن تذكر مهاراتك في برامج مثل: ORACLE وSAP وEXCEL وغيرها من البرامج المهمة للمحاسب. لكن أضف المهارات المتصلة بالوظيفة المعلن عنها فقط، فلا داع مثلًا إلى ذكر مهاراتك في الفوتوشوب وأنت تتقدم لوظيفة معلم تاريخ.

2. مناسبة السيرة برنامج الـ ATS

تعتمد بعض الشركات -خاصة لو كان التقديم للوظيفة إلكترونيًا- برنامج الـ ATS، وهو نظام تتبع المتقدمين. تمر السيرة الذاتية عبر هذا البرنامج، فيرصد الكلمات الرئيسية والخبرات التي تبحث عنها الشركة في السير الذاتية للمتقدمين، وبناء عليه تُرفض السير الذاتية التي لا تستوفي الشروط.

ثم تُرتب السير الذاتية للمتقدمين بناء على مدى مناسبتها لشغل الوظيفة، بعد ذلك يطلع مدير الموارد البشرية على السير الذاتية ويختار الأنسب من بينها ليحدد معهم موعدًا للمقابلة الشخصية.

وما بمقدورك عمله في هذه الحالة هو أن تجعل سيرتك الذاتية تناسب الوصف الوظيفي في إعلان الوظيفة، وذلك من خلال إضافة السمات الشخصية التي تحتاجها الشركة في الشخص المتقدم لنيل الوظيفة، وكانت قد وضعتها في الإعلان. أيضًا ابحث في خبراتك السابقة عن المسؤوليات والمهام التي تتشابه مع مسؤوليات الوظيفة المعلن عنها، واكتبها.

مثال: لو كانت الشركة تبحث عن مدير موارد بشرية، وأنت مثلًا كنت تعمل مديرًا في مركز طبي لعلاج المرضى، بإمكانك هنا أن تذكر مهامك في العمل والتي قد تكون متقاربة بعض الشيء لمهام مدير المواد البشرية. فمثلًا هل كنت تقابل المتقدمين للعمل وتجري معهم مقابلة شخصية؟ هل أجريت اجتماعات يومية مع الموظفين؟ هل تابعت معهم سير العمل؟ هل أدرت التدريب الخاص بالعاملين الجدد؟ اذكر كل المهام التي لها صلة بمهام الوظيفة التي تتطلع إليها، وسيساعدك ذلك بالتأكيد في إثراء سيرتك الذاتية.

3. التنسيق المناسب

تنوعت تنسيقات السيرة الذاتية بين ثلاثة تنسيقات، كل منها يعكس جانب من جوانب القوة التي يتمتع بها المتقدمين للعمل. لذا من الأفضل، معرفة التنسيقات الثلاثة لتفاضل بينهم وتختار الأنسب لك ونسردهم فيما يلي:

أولًا: التنسيق الزمني العكسي

يركز هذا التنسيق على خبرات العمل، وسمي بهذا الاسم لأن الخبرات فيه تُرَتب من الأحدث إلى الأقدم وليس العكس، ولكونه الأكثر مرونة يستخدمه معظم المتقدمين للعمل. لذا فهو يناسب أكثر الأشخاص الذين يريدون إبراز تاريخ خبراتهم في العمل وتنقلهم الوظيفي.

ثانيًا: التنسيق القائم على المهارات

يركز بشكل أكبر على المهارات الوظيفية لإبراز مهارات معينة بقوة، وهو يناسب أكثر الأشخاص الذين لديهم فجوات في تاريخ العمل وليس لديهم خبرات كبيرة.

ثالثًا: التنسيق المختلط

وهو يجمع بين التنسيقين السابقين، فهو يركز على ذكر المهارات وكذلك الخبرات المهنية وهو يناسب الأشخاص الذين لديهم خبرات كبيرة ومهارات متتعددة، ويريدون إبراز ذلك من خلال سيرة ذاتية قوية.

أيًا كان نوع التنسيق الذي ستعتمده، استخدام خط مناسب ولون أسود، واستخدم جمل قصيرة رسمية. بالإضافة إلى استخدام الجمل الفعلية قدر الإمكان؛ فلها وقع مميز على النفس فهي توحي بالاستمرارية، والأهم أنك تظهر بسببها بمظهر الفاعل والمبادر. ولا تنسَ تدقيق السيرة الذاتية والتأكد من خلوها من الأخطاء الإملائية.

محتويات السيرة الذاتية

كثرت محتويات السيرة الذاتية وتنوعت للتعريف عن المتقدمين للوظائف بشكل أفضل، ومع زيادة التفاصيل التي ينبغي الكتابة عنها أصبح من اللازم الكتابة باختصار والالتزام بجمل قصيرة وواضحة. كذلك، ينبغي اتباع أسلوب سهل بعيد عن التعقيد عند كتابة محتويات السيرة الذاتية، فمع كثرة أعداد المتقدمين على نفس الوظيفة أصبح لزامًا على مديري الموارد البشرية أن يمروا بشكل سريع على كل سيرة ذاتية ورؤية إن كانت تستحق التمعن فيها أم لا.

لذا يجب أن تكون السيرة الذاتية مكتوبة بأسلوب واضح وسلس، وبلغة سهلة ميسرة، وبلا أي أخطاء إملائية. تُقسم السيرة الذاتية إلى عدة أقسام كل قسم منها يتناول جانب من المعلومات الواجب إرفاقها في السيرة الذاتية وتختلف هذه الأقسام باختلاف الوظيفة المُتقدم عليها، لكن الجوانب الرئيسية:

1. المعلومات الشخصية ومعلومات الاتصال

هي المعلومات التي تستخدم للتعريف عن الشخص المتقدم للوظيفة، وتشمل اسمه ومكان تواجده وسبل التواصل معه، وتكون دائمًا في الجزء الأعلى من الصفحة وتشمل:

الاسم ويكون بخط عريض وسميك. المسمى الوظيفي: محاسب، مهندس معماري، مبرمج… إلخ، ويكتب المسمى الوظيفي أسفل الاسم مباشرة. بالإضافة إلى، محل الإقامة ورقم هاتف يكون دائم التواجد معك وعنوان بريد إلكتروني تستخدمه دائمًا، واحرص أن يكون عنوان البريد الإلكتروني مهنيًا ويعطي انطباعًا بالجدية.

2. النبذة التعريفية

الملف التعريفي هو عرض توضيحي موجز لأهم المهارات والخبرات والأهداف التي تمتلكها بشكل موجز يتراوح بين سطرين لأربع أسطر، ويكتب بطريقة مرتبة وفي جمل قصيرة. ويعد الملف التعريفي العنصر الأكثر جذبًا في السيرة الذاتية. وعلى الملف التعريفي أن يوضح التالي: من أنت، وما هي أهم مهاراتك، وماذا يمكن أن تضيف للشركة، وما هدفك؟ كل ذلك بأسلوب سلس وبعبارات قصيرة.

مثال: أنا أحمد سمير، مهندس تصميم موهوب، وعامل بجد، أعلم خفايا عملية التصميم ونظريات الإنتاج والتأسيس، خبير في جميع مراحل تصميم المنتج والبحث والتطوير أيضًا، لدي إمكانية الإنشاء بأدق التفاصيل التقنية بناء على طلب العميل، أبحث عن مكانة تنافسية في شركة متميزة لتطوير مسيرة عملي.

3. الخبرات

وفيها تذكر الوظائف التي عملت بها سابقًا واسم الشركة وتاريخ بدء العمل وتركه، ومن الأفضل ألا يكون هناك فجوات زمنية في الخبرات العملية، وإذا حدث وكنت عاطلًا عن العمل لفترة يفضل أن تذكر السبب.

يمكنك في هذا القسم أن تسرد المهام التي كنت تؤديها في الشركات التي عملت بها. لكن، يُفضل أن تترك مجالًا أوسع للتحدث عن إنجازاتك، فذلك يبين مدى اجتهادك في عملك ويبرز مدى أحقيتك بالوظيفة التي تتقدم إليها. ولإدراج خبرات العمل بالشكل المناسب رتبها كما يلي:

  • اذكر عنوان الوظيفة أو المنصب، ثم أسفل منه اذكر اسم الشركة وموقعها، ولا بأس بإضافة وصف عن الشركة نفسها لو كانت الشركة مغمورة بعض الشيء.
  • اتبع ذلك بالمهام أو الإنجازات، وفي النهاية تاريخ التوظيف. بالنسبة لتاريخ توظيفك في كل شركة، لا بأس من عدم ذكر اليوم الذي بدأت فيه العمل، ما يهم هو الشهر والسنة التي عملت فيها، وذلك مهم أيضًا من أجل برنامج الATS (نظام تتبع المتقدمين).
  • رتب قوائم خبراتك بترتيب زمني عكسي، من الأحدث إلى الأقدم.
  • في كل مرة تضيف خبرة عمل جديدة، اذكر المنصب الذي كنت تشغله في الأعلى، ثم أسفل منه اذكر اسم الشركة التي كنت تعمل بها.

عندما يلقي مدير الموارد البشرية نظرة سريعة على السيرة الذاتية أول ما سيلفت نظره بعد الملف التعريفي الذي كتبته، هو خبراتك ومهاراتك. اجعله يتوقف عند هذا القسم، ليرى كيف أنك عملت في وظائف مشابهة للوظيفة المعلن عنها، وكيف أنك أهل لها.

بالنسبة لمسؤولياتك، فبالتأكيد مسؤول التوظيف سيعرف من خلال المسمى الوظيفى مهامك الوظيفية، لذا أعطِ تركيزًا أكبر على إنجازاتك -كما أسلفنا الذكر- ويجب كتابة الإنجازات بحرفية عالية. وذلك من خلال أن تبين كيف وصلت لهذا الإنجاز، كيف حققت هدف الشركة الذي كانت تصبو إليه في فترة قياسية، كيف ساعدت في تحقيق ربح مضاعف للشركة؟ مثلًا كيف ساعد وجودك بزيادة المبيعات في الشركة وبأي نسبة، وفي فترة امتدت إلى كم شهر؟

بذلك، سيشعر مدير الموارد البشرية كيف أنك شخص كفؤ لتولي المنصب المرشح. بالتأكيد ليست كل الوظائف تسمح بسرد إنجازات صاحبها، في ذلك الوقت يكون الالتزام بذكر المسؤوليات كاف.

4. المهارات

يسلط هذا الجانب على القدرات والمهارات التي يمتلكها الفرد، وتكون أساس داعم له عند التقدم لوظيفة ما، وتنقسم هذه المهارات إلى مهارات صعبة (hard skills)، وتكون هذه المهارات قابلة للقياس كإتقان العمل على برامج الأوفيس، أو البرمجة أو إتقان لغة ما. ومهارات أكثر ليونة (soft skills) وتكون مثل القدرة على العمل تحت ضغط، والقدرة على العمل ضمن فريق، إدارة الوقت.. إلخ.

ركّز على مهاراتك المتصلة بالوظيفة المعلن عنها، أو التي تخدمها بطريقة ما؛ أصحاب العمل يسعون دومًا إلى تعيين أشخاص لديهم مهارات بعينها تكون أداة لتحقيق أهداف الشركة، ومن خلال الإعلان الوظيفي والمسمى الوظيفي يمكن أن تتبين أهم المهارات التي تبحث عنها الشركة.

في القسم الخاص بالمهارات ابدأ بترتيب مهاراتك من الأكثر إتقانًا إلى الأقل، تُزود -في معظم الأحيان- بخانات ستة تختار من بينها ما يناسب حالتك. يفضل ألا تذكر أنك مبتدأ في أي مهارة، إما متوسط على الأقل، أو متقن، أو محترف. وكذلك رتبها من حيث صلتها بالوظيفة فتذكر التي لها صلة وطيدة بالوظيفة أولًا.

5. المؤهلات العلمية

تذكر في هذا القسم: المؤهلات العلمية والشهادات الحاصل عليها، وكذلك الدورات التدريبية والورش إن وجدت. وعند البدء في ترتيب المؤهلات العلمية، فتنسيقها سيكون مثل الخبرات المهنية عن طريق الترتيب الزمني العكسي. حيث يُذكر أحدث درجة علمية حصلت عليها أولًا، وليكن الدكتوراه كمثال، ثم الماجستير، بعد ذلك الدرجة الأقدم وهي الليسانس أو البكالوريوس. لا تهم المدرسة الثانوية في شيء طالما أن هناك درجة جامعية، لذا لا داعي لذكرها.

كذلك لا داعي لذكر معدلك الدراسي، إلا لو كنت تكتب سيرة ذاتية أكاديمية. وإذا كنت حديث التخرج وتقوم بكتابة سيرتك الذاتية لأول مرة، وتفتقر للخبرات المهنية، سيفيدك قسم التعليم الممتلئ كثيرًا في عرض معارفك وخبراتك. كذلك بدل بين القسمين، أي اجعل قسم التعليم في الأعلى وقسم الخبرات في الأسفل، أما لو كنت تمتلك خبرات مهنية طويلة، فأبقِ هذا الجزء قصيرًا قدر الإمكان.

يرتب هذا القسم عن طريق ذكر اسم الجامعة أو الكلية التي تخرجت منها أولًا، ثم موقعها، وتاريخ التخرج (شهر، سنة) والمعدل التراكمي. وكما ذكرنا آنفًا لا تكتب المعدل التراكمي إلا لو كنت تكتب نموذج سيرة ذاتية أكاديمية، وذلك في حال كان المعدل التراكمي أعلى من 3.5 /4.0.

أدرج كذلك الدورات التدريبية التي حصلت عليها، والتي لها صلة بالوظيفة التي تتقدم إليها. وورش العمل والمؤتمرات التي حضرتها، وأي دورة تدريبية عبر الإنترنت حضرتها كذلك، طالما أن كل ذلك مرتبط بالوظيفة المعلن عنها.

6. اللغات

إذا كنت تتقن لغة مختلفة عن لغتك الأم فإن فرصتك في الحصول على عمل في شركة مرموقة أفضل. لذا، لو كنت ثنائي اللغة أو متعدد اللغات يجب أن تذكر ذلك في سيرتك الذاتية. ولكتابة اللغات في السيرة الذاتية تكتب اللغة التي تتقنها، وتحدد المستوى الذي يتناسب معها سواء متحدث أصلي لها أم طليق، أم متقن لها في حدود العمل… إلخ.

7. الهوايات

يُدرج هذا القسم في آخر السيرة الذاتية، وقد لا يتم إدراجة، الهدف منه أن يساعدك في إثراء السيرة الذاتية الخاصة بك -لو كانت بها مساحات بيضاء كبيرة- وإظهار مدى ملائمتك للوظيفة، طبعًا هذا لو كانت تلك الهوايات ذات صلة بالوظيفة التي تتقدم إليها. مثال: لو أنك تتقدم إلى وظيفة في شركة تهتم بالبيئة، سيكون من الرائع لو أدرجت في قسم الهوايات أن لك اهتمامات خاصة مثلًا بنشاط تغيّر المناخ.

نصائح بعد الانتهاء من كتابة السيرة الذاتية

بعد أن قسمت السيرة الذاتية وأدرجت فيها المعلومات والبيانات المهمة، باقي لك أن تنتبه إلى عدة نقاط قبل حفظ الملف:

  • تأكد خلو السيرة الذاتية من الأخطاء الإملائية
  • اجعل الملف منظمًا ومريح للعين
  • المساحات البيضاء تزيد من قابلية قراءة السير، لذا احرص على وجود بعض المساحات فيها
  • حدث ملف السيرة الذاتية باستمرار
  • ابتعد قدر الإمكان عن الجمل الكليشيه، العامية، كن مبدعًا وجديدًا في وصف مهاراتك
  • لا يحبذ وضع صورة شخصية طالما لم يتطلب الإعلان الوظيفي ذلك
  • تجنب الخطوط أو الألوان المبهرجة عند كتابة السيرة الذاتية
  • لا تكتب مهارات أو خبرات لا تمتلكها
  • لا تحتاج أن تكتب عن معتقداتك الدينية
  • غير مستحب كتابة تاريخ ميلادك
  • تجنب إضافة أي وظيفة عملت بها لفترة قصيرة؛ ذلك سيعطي عن تاريخك المهني انطباع خاطئ
  • احفظ ملف السيرة الذاتية باسمك

أخيرًا، احفظ السيرة الذاتية كملف بصيفة word وملف بصيغة pdf، ومن الأفضل دومًا الاحتفاظ بنسخة محدثة من كلتا الصيغتين حتى تكون جاهزة عندما تُطلب إحداهما في إعلان التوظيف.

السيرة الذاتية الرقمية

يتيح لك موقع بعيد إنشاء ملف شخصي احترافي يمكنك تنسيقه كما تشاء لزيادة فرص توظيفك. يمكنك باستخدم هذه الميزة تنسيق سيرتك الذاتية الرقمية كما تشاء لمشاركتها مع أي جهة توظيف، عبر مشاركة رابط ملفك الشخصي فقط.

تمكنك السيرة الذاتية الرقمية من سهولة تحديث بياناتك باستمرار، كما تسهل عليك مشاركة الملف دون حاجة لرفعه. بالإضافة إلى إمكانية التنسيق والإضافة غير المحدودة بقالب أو عدد صفحات. اكمل ملفك الشخصي لزيادة فرص توظيفك على موقع بعيد.

ختامًا، عند كتابة السيرة الذاتية اصدق مع نفسك ولا داعي للتجميل، فكل سطر تكتبه قد يذكر في مقابلة العمل. لهذا، كن مستعدًا جيدًا للرد على أي سؤال بخصوص خبراتك أو حتى هواياتك، طالما ذُكرت في ملف السيرة الذاتية.

تم النشر في: مهارات وظيفية منذ 5 أشهر