كيف تقيم الموظفين عن بعد

تقييم الموظفين شرط مهم لنمو الشركة. إذ يوفر معلومات قيمة عن أداء الموظفين، ومواطن الضعف والقوة لديهم، واحتياجاتهم التدريبية، كما يتم استخدامه في تحديد الأحقية في الترقيات والعلاوات.

الكثير من الشركات تُقيّم موظفيها على أساس أوقات الحضور والمغادرة، فالمهم عندها أن يحضر الموظف إلى مقر العمل ويلتزم بمواعيد العمل. ولكن كيف يمكنك تقييم فريق عمل عن بعد لا يمكنك مراقبتهم مباشرة؟ إنّ المقاربة التقليدية في التقييم لا تصلح لهذا النمط من العمل.

ينبغي على الشركات ومدراء فرق العمل عن بعد أن يراعوا خصوصيات العمل عن بعد، وأن يكيّفوا نظام التقييم وفقه. في هذا المقال سنعطي بعض النصائح حول كيفية تقييم أداء الموظفين العاملين عن بعد.

التقييم على أساس الجودة والكمية، وليس ساعات العمل

التقييم على أساس الجودة والكمية، وليس ساعات العمل

عندما توظف شخصًا عن بعد فأنت لا تشتري منه وقته، وإنما تشتري منه أداءه، إذ ستدفع له أجره مقابل النتائج التي حققها، وليس الوقت الذي قضاه في العمل.

عليك أن تقيس أداء الموظف بمقاييس مرتبطة بجودة وكمية العمل واحترام مواعيد تسليم المشاريع، فمثلًا، إن كان الموظف يعمل في مجال التسويق، فيمكن قياس أدائه بمقاييس مثل شهرة الشركة ومنتجاتها في وسائل التواصل الاجتماعي، وسمعتها لدى الناس، وحجم المبيعات. وإن كان يعمل في مجال السيو، فيمكن قياس أدائه بعدد الزيارات التي يحصل عليها موقع الشركة مثلًا.

بعض الوظائف عن بعد تتطلب أن يكون الموظف متاحًا خلال ساعات عمل محددة، مثلا، في حال الدعم الفني، يمكن أن تكلف موظفا عن بعد بتقديم الدعم الفني للعملاء، سواء عبر الهاتف، أو المراسلات الكتابية، في هذا النوع من الوظائف يتوقع العملاء أن يحصلوا على الدعم في أسرع وقت، أو فوريًا، لذلك ينبغي أن يكون الموظف عن بعد حاضرًا ومتاحًا للإجابة عن أسئلتهم خلال ساعات العمل المحددة.

من الطبيعي أن تضيف الالتزام بساعات العمل في نظام التقييم الخاص بمثل هذه الوظائف جنبًا إلى جنب مع إنتاجية وجودة عمل الموظف.

تقييم العملاء

تقييم العملاء

هدفك النهائي هو إرضاء العميل، فالعميل الراضي سيعود ليشتري منك مزيدًا من الخدمات أو السلع، وسينشر عنك كلامًا إيجابيًا في محيطه الاجتماعي والرقمي، لذلك من الطبيعي أن يكون رضى العميل عن الخدمات المقدمة له أحد أركان أيّ نظام لتقييم الموظفين. خصوصًا في الوظائف التي يتعامل فيها الموظف عن بعد مع العميل مباشرة، مثل مراكز الاتصال، وخدمات الدعم.

بعض الشركات تعطي للعميل إمكانية أن يقيّم الموظف الذي يتعامل معه مباشرة، إن كان بعض موظفيك العاملين عن بعد يتعاملون مباشرة مع العملاء، فعليك إضافة هذه الميزة، وتمكين العملاء من تقييم الخدمات التي يحصلون عليها، ثم يمكنك بعد ذلك إدماج تقييمات العملاء في نظام التقييم الشامل.

 ينبغي أن يكون نظام التقييم واضحا للموظفين

 ينبغي أن يكون نظام التقييم واضحا للموظفين

إن كنت تدير فريق عمل عن بعد، فعلى الأرجح أنّ الفريق مؤلف من أشخاص ينتمون إلى ثقافات وبلدان مختلفة، ولعل تقديراتهم لمفهوم  “تقييم جودة العمل” يختلف من شخص لآخر.

قبل أن تبني نظام تقييم الموظفين عن بعد، ينبغي أن تحدد أهداف العمل وتوقعاتك من الموظفين بشكل واضح، بما في ذلك مواعيد التسليم، وآليات التواصل، وتفاصيل العمل. لا يمكن تقييم أداء الموظف إذا لم يكن الموظف يعرف ماذا تتوقع منه.

مفتاح النجاح في إدارة فريق العمل عن بعد هو أن تكون توقعاتك وأهداف العمل المسطرة واضحة تمامًا للموظفين. هذا يضمن أن يجري العمل بسلاسة، فعندما يكون الجميع على الصفحة نفسها، لن يعود إليك الموظفون في كل صغيرة وكبيرة ليَسألوك ويَستشيروك، فكل منهم يعلم ما عليه فعله. وهذا يسهل عليك إدارتهم وتقييم أدائهم.

ينبغي أن يكون كل موظف قادرًا على الإجابة عن الأسئلة التالية:

  • ماذا علي أن أفعل؟
  • كيف من المفترض أن أفعله؟
  • كيف أعرف متى تم العمل بشكل صحيح؟
  • كيف يمكنني الحصول على الموارد (المهارات ، الأدوات ، المعلومات ، إلخ) التي أحتاجها؟
  • كيف يمكنني تحديد أولويات أنشِطتي وأعمالي؟
  • كيف يمكنني الحصول على ردود الفعل عن عملي؟

التقييم الذاتي

التقييم الذاتي

شجع الموظفين عن بعد على التقييم الذاتي. اطلب منهم أن يحددوا المجالات التي يرون أنهم متميزون فيها، والمجالات التي يرون أنهم بحاجة إلى تطوير أنفسهم فيها، واطلب منهم كذلك تقييم أداء فريقهم. هذا النوع من التقييم مهم جدا، لأنه يعطيك رؤية أعمق لأداء الموظفين، لكن عليك أن تكون حذرًا، فالكثير من الناس يميلون إلى المبالغة في تقدير مهاراتهم، نتيجة ما يسمى متلازمة دانينغ-كروجر، وهي متلازمة تجعل الشخص يرى قدراته أكبر مما هي عليه في الواقع.

تقييم 360 درجة

تقييم

تقييم 360 درجة (360-degree feedback) هو نظام تقييم يتم من خلاله جمع التقييمات والتعليقات بخصوص الموظف من مصادر مختلفة، مثل رئيس الموظف، وزملائه، والمشرف عليه، وكذلك التقييم الذاتي من قبل الموظف نفسه. يمكن أيضًا أن يشمل تقييم 360 درجة تقييمات خارجية من أشخاص يتعاملون مع الموظف، مثل العملاء. سُمِّي هذا النظام التقييمي بتقييم 360 درجة لأنه يجمع التقييمات وردود الفعل بشأن سلوك الموظف وأدائه من زوايا ووجهات نظر مختلفة.

يساعد تقييم 360 درجة على تجميع ملاحظات قيمة عن الموظف، ويسمح لكل فرد أن يفهم كيف ينظر الآخرون إلى فعاليته كموظف، أو زميل عمل، أو عضو في فريق العمل. كما أنه يوفر لمدراء فرق العمل عن بعد منظورًا أوسع بشأن أداء موظفيهم.

ثق في موظفيك

الثقة

الثقة أساس أي علاقة، سواء كانت علاقة بين صديقين، أو بين الموظف وصاحب العمل، خصوصًا في مجال العمل عن بعد، فلا بديل عن الثقة، لأنك لا ترى الموظف وهو يعمل، ولا تشرف عليه مباشرة. إنّ غياب الثقة قد يفلُّ روابط فريق العمل، وقد يؤدي إلى علاقات مهنية غير احترافية، حتى أنّ بعض مدراء العمل يفرضون على موظفيهم أن يشغلوا الكاميرا حتى يروهم وهم يعملون. إن لم تكن تثق في موظفيك، فلن تنجح في إدارتهم، وستجد نفسك في النهاية تركز على معايير ومقاييس أقل أهمية، مثل عدد ساعات العمل، بدلًا من النتائج وجودة العمل.

لتنجح في إدارة فريق عمل عن بُعد، يجب أن تثق في أنّ موظفين يبذلون جهدهم، ويعملون بجد، إلا إن كانت مؤشرات الأداء ومعايير التقييم تقول غير ذلك.

تم النشر في: التوظيف عن بعد،