تأشيرة الرحل الرقميين: 6 دول يمكنك دخولها إن كنت تعمل عن بعد

يعد مفهوم الرُحّل الرقميين أحد المفاهيم التي يتم تداولها بشكل مستمر مؤخرًا، ويندرج تحته كلًا من المستقلين والعاملين عن بعد الذين تتنامى أعدادهم بتسارع متزايد. ما دفع الكثير من الدول مؤخرًا لإصدار تأشيرات تسمح لهم بالعمل خلال فترة إقامتهم بها. فما هي الدول التي تضع الرحل الرقميين على قائمة رعايتها من حيث منحهم تأشيرات للعمل والإقامة بشكل مؤقت أو دائم؟ وهل تتشابه جميعها في شروطها والتسهيلات التي تمنحها؟

ما الفارق بين المستقلين والعاملين عن بعد؟

يخلط البعض بين مفهومي العمل عن بعد والعمل الحر (المستقل) وعلى الرغم من تشابههما إلا أنهما لا يتطابقان. إذ أن العامل عن بعد هو شخص يؤدي عمله خارج المكتب بما يعني أنه يملك الحرية لاختيار الموقع الذي يعمل منه ويتم توظيفه في الشركة على هذا الأساس أي العمل من أي مكان يتواجد به حول العالم. يتبع العامل عن بعد بروتوكولات الشركة في العمل ويحصلون على الترقيات والمكافآت التي تقدمها الشركة.

بينما يعمل المستقل بشكل مستقل ويؤدي مهام للعديد من العملاء الذين يدفعون مقابل عمله وفق نظام العمل بالساعة أو القطعة أو العقد لمدة معينة دون الاستفادة من الخدمات والفوائد التي تقدمها الشركة لموظفيها الدائمين. ولأن المستقل يُعدّ مدير نفسه فإن ذلك يمنحه مرونة أكثر في العمل فيستطيع العمل على المشاريع ومع العملاء حسب رغبته ويمكنه العمل من منزله باستمرار دون اتباع أي نوع من البروتوكولات بل ولا يمنع أن يسافر خلال تأدية عمله.

ما يجمع بين المستقل والعامل عن بعد هو أن كلاهيما يمكنهما الاستفادة من تأشيرة الرحل الرقميين التي تقدمها دول مختلفة حول العالم بما يضيف عنصر التغيير والاستكشاف خلال قيامهم بالعمل.

دول تمنح تأشيرة الرحل الرقميين

لم يأتي هذا التغيير في القوانين ليقدم بعض الامتيازات للرحل الرقميين من فراغ إذ أنّ الخسائر التي مرّ بها قطاع السياحة في الأزمة الأخيرة استوجب ذلك. ولأن معظم الدول لا تسمح بالعمل عن بعد للسائحين فقد كان هذا أحد الأسباب التي دفعت العديد من الدول لإصدار تأشيرات سفر خاصة تمكن الرُحل الرقميين من العمل خلال فترات إقامتهم فيها، ما سينعكس بالايجاب عليها. من أبرز هذه الدول:

1. الإمارات العربية المتحدة

يستطيع العامل عن بعد لصالح شركة عالمية أن ينال تأشيرة العمل التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة، وتمكنه من العمل والعيش في مدينة دبي مع قابلية التجديد السنوي. من الامتيازات التي يحصل عليها المستقل في ذلك الوقت هو القدرة على فتح حسابه البنكي الخاص في دبي والحصول على خط اتصال وإنترنت، ويضاف إلى ذلك أحقيته في تسجيل أبنائه في المدارس المحلية وإعفائه من دفع رسوم الضرائب للحكومة الإماراتية.

تُعد دبي من أكثر الوجهات رغبة للسياح ولأصحاب الأعمال إذ يتوفر فيها العديد من الصناعات المتقدمة والشركات العالمية، ويضاف إلى ذلك التنوع الثقافي الذي تمنحه. هناك ثلاثة قطاعات رئيسية مفتوحة أمام الرحل الرقميين وهي التعليم والإعلام والتكنولوجيا فإذا ما ارتبط عملهم بأحد هذه القطاعات أصبحوا مؤهلين لتقديم طلب الحصول على التأشيرة.

من الميزات التي تسمح بها تأشيرة المستقل في دبي هو قدرة المستقل على دعوة أفراد عائلته للعيش معه ولكن لا يمكن دعوة فريق العمل الخاص به. يضاف لذلك كون التأشيرة لم تضع أي شروط حول إمكانية التوظيف في شركات إماراتية مما يسمح للرحل الرقميين بمزيد من الاستكشاف والبحث عن فرص العمل في قطاع الصناعات والريادة. تقدم الدولة كذلك ما يعرف بـ “حزمة المستقل” والتي تمكنه من التمتع بالعديد من الخدمات بسعر أقل.

يمكن التقديم للتأشيرة أونلاين عبر موقع GoFreelance ومن أبرز شروطها هو أن يثبت المستقل أن دخله الشهري لا يقل عن 5000 دولار وأن يقدم كشف حساب بنكي لآخر ثلاثة شهور. تصل تكلفة طلب التقديم للتأشيرة ما يقارب 287 دولارًا ويجب أن يقدم المستقل تأمينًا صحيًا يغطي فترة إقامته في الإمارات وجواز سفر ساري المفعول وصالح لما لا يقل عن 6 شهور من تاريخ السفر.

2. ألمانيا

خصصت الحكومة الألمانية تأشيرة تستهدف المستقلين والعاملين عن بعد، تُعرف بتأشيرة المستقل “Freiberufler” وتسمح للرحل الرقميين بالعمل والإقامة لمدة 3 شهور بشكل قانوني ويمكن تمديد المدة لتصل إلى 3 سنوات إذا ما استطاع أن يقدم ما يثبت نجاحه في العمل الذي يقوم به عن بعد وتغطية كافة مصاريفه.

بعد مرور ثلاث سنوات من العمل داخل ألمانيا يمكن للمستقل أن يتقدم بطلب تصريح إقامة دائمة لصالح جهة سلطة الأجانب المعروفة باسم “Auslandermt” أو “Auslanderbehorde”. ويمكن فعل ذلك فقط إذا كان المستقل على قدر من الأهلية لكي يبدأ مشروعه التجاري الخاص بما يتوافق مع قوانين الدولة.

من المهم فهم البيئة القانونية للعمل في ألمانيا قبل التقديم على تأشيرة المستقل إذ أنّ الحكومة الألمانية تميّز بين نوعين من الأعمال وهي المهن الحرة والمهن التجارية. ولذلك على المستقل أن يتأكد إذا ما كان طبيعة العمل الذي يقدمه يندرج تحت بند المهن الحرة ليحصل على تأشيرة المستقل. تشمل المهن الحرة في ألمانيا المجالات التالية: الرعاية الصحية والقانون واستشارات الأعمال والوظائف التقنية والعلمية ومجال تكنولوجيا المعلومات وتعليم اللغات.

تتشابه آلية التقديم لتأشيرة المستقل مع آلية التقديم لأي نوع من التأشيرات في ألمانيا، إذ يجب إتمام طلب التأشيرة قبل 3 شهور من السفر إلى ألمانيا مع مراعاة تقديم النسخة الأصلية من كل مستند مطلوب مع نسختين إضافيتين مرفقتين في الطلب. تشمل المستندات تقديم ملف كامل عن أعمال المستقل وسيرة ذاتية محدثة ورسائل توصية حديثة، يضاف إلى ذلك مصدر دخل شهري كافي لتغطية المصاريف اللازمة مع خطة مفصلة حول طبيعة عمله خلال فترة إقامته.

يضاف إلى ذلك، المستندات الروتينية المطلوبة لأي تأشيرة وتشمل جواز السفر ساري المفعول مع وجود صور شخصية حديثة ومطابقة للشروط وتأمين صحي يغطي فترة الإقامة. يتم دفع رسوم الطلب إلكترونيًا وتتراوح من 80 إلى 100 دولار أمريكي وتستغرق دراسة الطلب من 3 إلى 6 أسابيع ليصل الرد حول الطلب.

3. المكسيك

انضمت المكسيك إلى الدول التي تمنح الرحل الرقميين تأشيرة عمل مؤقتة تبدأ من 6 شهور وتسمح بالتمديد لمدة تصل إلى 4 سنوات. ما يرفع عبئًا كبيرًا عن المستقل في الانشغال بتجديدها باستمرار، بل ويستطيع وفقًا لذلك أن يفتح حسابه البنكي الخاص وأن يشتري أرضًا كذلك. يمكن للمستقل الانخراط مع المجتمع وتعلم لغته الأم (الاسبانية)، والتفاعل مع ثقافته بما يمكنّه لاحقًا -بعد خمس سنوات من الإقامة- التقدم للحصول على الجنسية المكسيكية.

تعد المكسيك وجهة محببة لعشاق الصيف إذ تتمتع بدرجات حرارة مرتفعة معظم أوقات السنة مع هطول الأمطار مما يلطف الجو بين فترة وأخرى كما أن انخفاض الأسعار فيها يعد عامل جذب كذلك. تتنوع الوجهات التي يرغب المستقل في الإقامة فيها في المكسيك ولكن تأتي “مكسيكو سيتي” و”بلايا ديل كارمن” و”سان بانشو” على رأس القائمة.

تشترط المكسيك على المستقل الراغب في الحصول على التأشيرة أن يزاول عمله عن بعد، ولكن دون السماح له بالبحث عن فرص عمل محلية خلال فترة إقامته. ومن أجل التقديم على تأشيرة العمل المؤقتة في المكسيك فعلى المستقل تعبئة طلب التأشيرة ودفع رسومه وتخطي المقابلة الأولية في السفارة و من ثم تخطي المقابلة الثانية عند دخوله إلى البلد لكي يستطيع الانتقال من الإقامة على التأشيرة إلى الحصول على الإقامة المؤقتة.

من الشروط التي ينبغي على المستقل تحقيقها هو أن يثبت أنّ دخله الشهري يتجاوز 1620 دولارًا أو أنْ يملك حسابًا بنكيًا فيه ما يتجاوز 27 ألف دولار. ومن المهم الانتباه أنه من دون تلبية هذه الشروط قد يتمكن الفرد من الحصول على تأشيرة دخول للمكسيك كسائح ولكنه لا يستطيع ممارسة عمله عن بعد.

4. إستونيا

جمهورية إستونيا من الدول التي انضمت حديثًا لدعم الرحل الرقميين من خلال إعلانها عن نظام تأشيرة خاص بهم، وهو ما يعد سابقة بين دول الاتحاد الأوروبي. وفقًا للموقع الرسمي فإن تأشيرة الرحل الرقميين لجمهورية إستونيا تسمح لهم بالعمل والعيش قانونيًا لمدة تصل إلى عام.

توفر إستونيا مجتمعًا رقميًا من جميع الجنسيات مما يزيد من فرص التشبيك وبناء العلاقات. وتهتم جدًا بتزويد مرافقها بالانترنت عالي السرعة مما يسهل على الرحل الرقميين العمل بسلاسة. تعد إستونيا من البلاد التي يمكن التواصل باللغة الانجليزية مع سكانها على الرغم أنها ليست لغتهم الأولى.

فيما يتعلق بطلب التقديم، فإنه يتطلب رسومًا تتراوح ما بين 94 و117 دولارًا وفقًا لمدة الاقامة، ويستغرق شهرًا حتى يستلم المتقدم ردًا بالإيجاب أو الرفض. من المهم جدًا أن يستطيع الرحل الرقميون إثبات إمكانية القيام بأعمالهم عن بعد سواء كانت أعمالهم مستقلة مع عملاء ليسوا من إستونيا أو مع شركات ليست تابعة لجمهورية إستونيا. يضاف إلى ذلك، يجب على الرحل الرقمين أن يثبتوا أن دخلهم الشهري يتجاوز 4130 دولارًا.

5. جورجيا

تعد جورجيا أحد أكثر الدول التي يستقطبها الرحل الرقميين ولذلك فإنه ليس من الغريب إصدار تأشيرة تنظم دخولهم وحياتهم في الدولة. وفقًا لوزارة الاقتصاد في جورجيا فإن تأشيرة الرُّحل الرقميين في جورجيا مصممة للراغبين في العمل عن بعد لمدة تبدأ من 6 أشهر وأكثر وتعد مدة مناسبة لاستكشاف البلد والاستمتاع بها وكذلك البحث عن الفرص خلال فترة العمل والعيش معًا.

تعد جورجيا وجهة مناسبة للراغبين في الاختلاط بغيرهم من الرُحل الرقميين حول العالم، إذ لا تشكل اللغة عائقًا؛ فعلى الرغم من كون اللغة الانجليزية ليست اللغة الأولى في الدولة ولكن يميل الجيل الجديد إلى تحدثها مما يسهل التواصل. يضاف إلى ذلك أن الجو في جورجيا ذو درجات حرارة معتدلة نوعًا ما في الصيف والشتاء وهو ما قد يعد عامل جذب للكثير من الرُّحل الرقميين.

يعد طلب التقديم لتأشيرة الرحل الرقميين في جورجيا من أحد الطلبات الأكثر سهولة مقارنة بطلبات التأشيرات المعتادة. تشترط التأشيرة أن يثبت المستقل وجود دخل شهري يتجاوز 2000 دولار شهريًا وذلك من أجل أن تضمن الدولة قدرتهم على دفع الضرائب خلال وجودهم فيها. ويضاف إلى ذلك، ضرورة أن يحمل المستقل تأمينًا صحيًا لمدة 6 شهور على الأقل من دخول البلد.

6. البرتغال

رغم أن البرتغال إحدى الدول التي تمنح تأشيرة إقامة مؤقتة للرحل الرقميين، فإن شروطها تختلف قليلًا عن الدول الأخرى. فكونك عاملًا عن بعد أو مستقلًا لا يكفي إذا لم تكن مهاراتك ضمن المهارات التي تحتاجها الدولة وذلك لأن الراحل الرقمي سوف يسجل ضمن سجلات المستقلين في الدولة من أجل تسهيل وصول العملاء البرتغاليين لهم.

وعليه فإن البرتغال تدرك قيمة العمل الحر وتعززه وخصوصًا في مجالات البحث العلمي وأنشطة التعليم العالي والرياضة للهواة والفن وبرامج ريادة الأعمال. وفقًا لذلك، فقد أعلنت وزارة الخارجية البرتغالية عن عدة برامج مختلفة لإصدار تأشيرة الرحل الرقميين، وأهم ما يميز الاختلافات بينها هو مدة الإقامة التي ينوي المستقل إقامتها في الدولة.

يعد طلب التأشيرة الخاص بدولة البرتغال أكثر صعوبة مقارنة بالدول السابقة، إذ يتطلب من المتقدم أن يملك حسابًا بنكيًا في البرتغال، مع تقديم فحص أمني يثبت خلو المقدم من أي تهم جنائية أو الإخلال بقوانين الدولة ويجب على المستقل أن يثبت وجود مصدر دخل كافٍ من خلال تقديم مستندات موقعة من جهة برتغالية أو من جهة دولية تملك أحد الفروع في البرتغال. تستغرق عملية التقديم للتأشيرة ودراسة الطلب وإرسال الرد مدة تتراوح بين 9 إلى 14 شهرًا.

أخيرًا، مازال هناك العديد من الدول التي تمنح تأشيرة دخول للرُحّل الرقميين مثل: أسبانيا وجمايكا وبرمودا، وتختلف المتطلبات للحصول على التأشيرة إذ يتطلب بعضها شروطًا أصعب من غيرها وهو ما يستطيع أن يقرر الرحل الرقميين بناءً عليها. في الوقت الحالي، يُنصَح الرحل الرقميين بالاطلاع على شروط دخول الدول والإجراءات التي يستلزم القيام بها، إذ أن الحصول على تأشيرة الدخول لم يعد كافيًا لكي يحزم المستقل أو العامل عن بعد حقائبه فورًا.

تم النشر في: العمل عن بعد، منذ 7 أشهر